IBM Corp. (IBM)

نبذة تاريخية عن الشركة

شركة IBM ‏(International Business Machines)، المعروفة كذلك باسم “Big Blue”، هي شركة تكنولوجيا تم إنشاؤها بعد اندماج ثلاث شركات في عام 1911 لإنشاء CTR (Computing Tabulating Recording Company)‏. قامت واحدة من تلك الشركات، شركة Tabulating Machin، التي أسسها هيرمان هولليريث في سنوات الـ1880 باستخدام تكنولوجيا “بطاقة لكمة” التي أصبحت حجر الأساس في النمو المستقبلي لشركة آي بي إم. 

في عام 1924، تم تغيير اسم الشركة إلى شركة آي بي إم، أو International Business Machines. قام توماس واتسون الأب، رئيس الشركة، بتوسيع نطاق عمليات شركة آي بي إم وأنشأ ثقافة الشركة بما في ذلك الشعار الشهير “THINK” (فكر) وسياسة الباب المفتوح الخاصة بها. نجت شركة آي بي إم من الكساد العظيم الذي اجتاح البلاد في سنوات الثلاثين من خلال الاستثمار في مجال التصنيع والتنمية بدلا من تقليص حجمها. وهذا أتى ثماره عندما صدر قانون الضمان الاجتماعي في عام 1935، وذلك لأن فائض مخزونها الضخم جعلها الخيار الوحيد المتاح لـ”أكبر عملية المحاسبة على الإطلاق”. كانت شركة آي بي إم مسؤولة عن الكثير من التطويرات في مجال الحوسبة الحديثة، في نهاية المطاف قامت بتسويق أجهزة الكمبيوتر الخاصة بها عام 1981. على الرغم من أن شركة آي بي إم كانت قد خسرت تقدمها على مايكروسوفت وإنتل في سنوات التسعين وتكبدت خسائر فادحة، إلا أنها أثبتت قدرتها على التكيف، حيث تركز على تغيير العلامة التجارية والابتكار المستمر. 

تملك شركة آي بي إم أكبر عدد من براءات الاختراع من بين شركات التكنولوجيا الأميركية الأخرى. حصد موظفو الشركة العديد من الجوائز بما في ذلك جائزة نوبل وغيرها. 

تداول IBM: ماذا يجب أن تعرف عنه

  • تقارير الأرباح السنوية تعطي فكرة عن أداء الشركة في المستقبل، وما إذا كان التداول يعتبر فكرة جيدة أم لا. على الرغم من تباطؤ أرباح شركة آي بي إم، إلا أن الخبراء يرون أن الأمر مؤقت وهو ما يوفر فرصة لشراء لأسهم على المدى الطويل. 
  • تكنولوجيا الحاسوب تتطور باستمرار، ويجب على الشركات أن تواكب التكنولوجيا. أثبتت شركة آي بي إم أنه يمكنها المواكبة وتجديد نفسها. تاريخ شركة آي بي إم على التكيف مع البيئات والتكنولوجيا المتغيرة يشير إلى قدرة الشركة على التكيف والارتقاء إلى مستوى التحدي. 
  • تركز شركة آي بي إم اليوم على سحابة الخدمات وتحسين المعدات والمنتجات الخاصة بها. هذا التغيير في المنتجات والخدمات من شأنه أن يولد نموا جديدا. 

يجب على كل من يريد تداول أسهم آي بي إم أن يدرس ظروف السوق قبل التداول. 

تداول آي بي إم