جولدمان ساكس (GS)

نبذة تاريخية عن الشركة

جولدمان ساكس هو بنك استثماري عالمي يقع مقره في نيويورك والتي تمت تسميته “صانع الصفقات رقم 1 في وول ستريت”. قام ماركوس غولدمان بتأسيس الشركة عام 1869 وتم تغيير اسمها إلى جولدمان ساكس في عام 1885 عندما انضم صهره إلى الشركة. 

تعتبر شركة جولدمان ساكس واحدة من البنوك الاستثمارية الكبرى في العالم وقائمة عملائها تشمل حكومات العالم، الأفراد والشركات. تعتبر الشركة كذلك تاجرا كبيرا في الولايات المتحدة. منذ عام 1906، تقوم سندات الخزينة بكفل الاكتتابات الأولية للعديد من الشركات المختلفة. 

تم طرح أسهم جولدمان ساكس للاكتتاب العام عام 1999، بعد سنوات من النقاش الداخلي. في النهاية، تم طرح فقط 12% من الأسهم للاكتتاب العام. 

خلال أزمة الرهن العقاري بين الأعوام 2007-2008، توقعت شركة جولدمان ساكس انهيار سوق الرهن العقاري وحققت أرباحا طائلة من خلال البيع على المكشوف للسندات المدعومة بالرهن العقاري. حصلت الشركة على نصيبها من الانتقادات وبدأ الكونجرس ووزارة العدل التحقيق مع الشركة، وذلك فضلا عن الدعوى SEC التي تم تسويتها خارج المحكمة، وذلك بسبب هذه الأرباح، بالإضافة إلى أعمالها خلال الأعوام 2008-2012. الأرباح التي حققتها الشركة في حين تكبدت الأسواق خسائر فادحة أدت إلى تشويه صورتها العامة. 

تداول Goldman Sachs: ماذا يجب أن تعرف عنه

  • بين الأعوام 2008-2012، كانت أرباح الشركة غير منظمة وذلك أثناء أزمة الرهن العقاري والركود الناتج عنها، ولكنها تعافت الآن وتتطلع لتحقيق المكاسب. تقارير الأرباح الفصلية هي واحدة من أهم الأمور التي يجب تبحث عنها عند تقييم أداء الأسهم والتنبؤ بتحركات الأسعار. 
  • لولا الجدل والآثار القانونية، لما اكتسبت غولدمان ساكس سمعتها كأفضل بنك استثمار، وسجلها الطويل بمثابة برهان على قدرتها على تحقيق الربح من أي وضع. يجب أن يقوم المتداولون بتحليل البيانات المالية، التقارير السنوية والتوقعات المستقبلية من أجل معرفة كيفية تداول جولدمان ساكس. 
  • يرى المحللون أن تداول جولدمان ساكس هو أفضل خيار للمتداولين الذين يبحثون عن فرصة استثمار على المدى الطويل.

يجب على كل من يريد تداول أسهم جولدمان ساكس أن يقوم بدراسة ظروف السوق والتوقعات المستقبلية للشركة قبل التداول. 

تداول جولدمان ساكس