جي بي مورجان تشيس (JPM)

نبذة تاريخية عن الشركة

جي بي مورجان تشيس هو أكبر بنك في الولايات المتحدة مع سندات تصل قيمتها إلى 2.415 تريليون دولار، وثاني أكبر بنك في العالم، بحيث يعمل في أكثر من 100 دولة حول العالم. يعتبر البنك رائدا في المشتقات، ويتعامل مع الخدمات المصرفية الخاصة والخدمات المصرفية الاستثمارية، السندات المالية وإدارة السندات. 

شركة جي بي مورجان تشيس لديها سجل طويل في عمليات الاندماج والاستحواذ على البنوك الأخرى، وتعود جذورها إلى عام 1871، عندما أسس جون بيربونت مورجان بنك باسمه. في عام 1895 تم تغيير اسم البنك إلى J.P. مورجان وشركاؤه. جي بي مورجان تشيس هو نتيجة عمليات الدمج بين Chase Manhattan ،Chemical Bank ،Bear Stearns ،Bank One، Washington Mutual وغيرها. 

تتم الخدمات المصرفية للأفراد في الولايات المتحدة تحت العلامة التجارية تشيس. جي بي مورجان تشيس هو واحد من البنوك الأربعة الكبار (بنك أوف أمريكا، سيتي جروب وويلز فارجو). 

تداول JPMorgan Chase: ماذا يجب أن تعرف عنه

  • كان جي بي مورجان تشيس (وسابقه Chemical Bank) البنك الرئيسي للبرنارد مادوف، الذي اشتهر بتنفيذ مخطط بونزي بين الأعوام 1986-2008. في عام 2014، وافق قاضي على تسوية الدعوى الجماعية يقوم بموجبها بنك جي بي مورجان بدفع 218 مليون دولار لضحايا مخطط مادوف. بحسب الدعوى، كان على تشيس أن يكون على علم بشأن احتيال مادوف، ولكنه أخفق في توفير الرقابة المناسبة.
  • وصلت أسهم بنك جي بي مورجان إلى مستويات قياسية في عام 2008، ثم بين 2011-2012 تراجعت بسبب تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية. بلغ صافي ربحها 21.3 مليار دولار خلال عام 2012. هبطت الأسعار نتيجة للأزمة المصرفية، لكنها تعافت. 
  • تقارير الأرباح السنوية والفصلية لجي بي مورجان تعطي فكرة عن الأداء المستقبلي للشركة، وعما إذا كانت الصفقة مربحة أم لا. مع معدلات النمو المواتية الأخيرة والإحساس بأن الأسهم مقومة بأقل من قيمتها، يعتقد غالبية المحللين أن جي بي مورجان هي صفقة شراء جيدة.

يجب على كل من يريد تداول أسهم جي بي مورجان أن يدرس ظروف السوق وتاريخ الشركة قبل التداول. 

تداول JPM