فيزا (V)

نبذة تاريخية عن الشركة

شركة فيزا هي واحدة من الشركات الرائدة في خدمات معالجة الدفع وتعمل في جميع أنحاء العالم. مقرها في فوستر سيتي، كاليفورنيا. بدأت الشركة كمشروع تجريبي لبنك أوف أميركا عندما أطلق أول برنامج لبطاقته الائتمانية باسم BankAmericard عام 1958، والذي يعتمد على حاجة المستهلك إلى بطاقة ائتمان واحدة وموحدة. قام البرنامج الأول بإرسال 60,000 بطاقة إلى العملاء. اكتسبت بطاقة BankAmericard شعبية بشكل سريع وبدأت الشركة بترخيص برنامجها للبنوك في الولايات المتحدة وغيرها من البلدان التي أصدرت بطاقات تحمل العلامة التجارية الخاصة بها. في عام 1970، تنازل بنك أوف أميركا عن ملكية البرنامج. في عام 1976، اندمج كل أصحاب التراخيص الفردين للبطاقة من أجل تشكيل شبكة عالمية تحت اسم فيزا. في عام 2006، أعلنت شركة فيزا أنها ستطرح أسهمها للاكتتاب العام، وكان الطرح العام أولي في عام 2008. تقدم فيزا ثلاثة أنواع من البطاقات التي تم إصدارها من قبل مؤسسات الأعضاء فيها: بطاقة خصم، ائتمان والدفع المسبق.

تداول Visa: ماذا يجب أن تعرف عنه

تقارير الأرباح السنوية والفصلية لشركة فيزا تدل على صحة الشركة. من المهم أن يتابع المتداولون الأخبار والأحداث التي قد تؤثر على أداء الشركة قبل التداول.

  • تعرضت فيزا، جنبا إلى جنب مع ماستركارد، لعدة دعاوى مكافحة الاحتكار على مدى السنوات والتي اتهمت الشركة بالتعاون لمنع البنوك من التعامل مع منافستها أمريكان إكسبريس. تم توجيه دعاوى أخرى ضد شركة فيزا، وذلك إلى جانب ماستركارد، بسبب التكاليف الخفية العالية والتكاليف العالية للصراف الآلي.
  • هيمنة فيزا يعطيها قوة عظمى، ومع ذلك، إذا توقفت البلدان الأخرى عن استخدام خدمات فيزا فقد تفقد الشركة بعضا من نفوذها وربما تتأثر عائداتها.
  • نموذج الأعمال الخاص بشركة فيزا يعطيها ميزة تنافسية قوية حيث انه لا يتحمل أي مخاطر ائتمانية أو يصدر بطاقات خاصة به. رغم ذلك، فيزا هي أكبر شبكة للدفع الإلكتروني في قطاع التجزئة في جميع أنحاء العالم من حيث عدد المعاملات والحجم. ولهذا يعد نموذج العمل مطلوبا وأسهم الشركة واعدة.

يجب على المتداولين المهتمين في فيزا أن يقوموا بإجراء تحليل دقيق للشركة قبل التداول. توفر UFX مجموعة من أدوات التداول، النصائح والرسوم البياني وذلك بالإضافة إلى خدمات الدعم، وتستطيع مساعدتك على اتخاذ قرار مستنير حول تداول أسهم فيزا.

تداول فيزا