مايكروسوفت (MSFT)

نبذة تاريخية عن الشركة

مايكروسوفت هي واحدة من الشركات الرائدة في مجال تكنولوجيا الكمبيوتر في العالم. مايكروسوفت معروفة بنظام التشغيل “ويندوز”، والذي يُستخدم أكثر من أي نظام تشغيل آخر في أجهزة الكمبيوتر. قام بيل غيتس وبول آلن بتأسيس شركة مايكروسوفت عام 1975 في البوكيرك، نيو مكسيكو، من أجل تطوير نظام التشغيل الخاصة بهما لسوق الحوسبة الشخصية الجديدة نسبيا. 

بحلول عام 1980، تم جمع نظام التشغيل مايكروسوفت مع أجهزة الكمبيوتر الشخصية الخاصة بشركة IBM. في سنوات التسعين، سيطرت الإصدارات المختلفة لنظام ويندوز على سوق أجهزة الكمبيوتر. سرعان ما اكتسبت واجهة ويندوز 95، التي جاءت مع زر “ابدأ” المبتكر، شعبية وسط مستخدمي الكمبيوتر. بدأت مايكروسوفت تتفرع إلى أسواق أخرى. شبكة الكابل الإخبارية MSNBC، نظام ألعاب الفيديو XBOX، الهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية هي عدد قليل من الابتكارات الخاصة بالشركة. 

تداول Microsoft: ماذا يجب أن تعرف عنه

  • يتم تداول شركة مايكروسوفت (MSFT) ضمن بورصة ناسداك، وهي مدرجة في ثلاثة مؤشرات: مؤشر داو جونز، مؤشر ناسداك، ومؤشر داو جونز المركب. سجلت الأسهم مستوى قياسيا عند 180 دولار للسهم الواحد عام 1999.  
  • ينصح المحللون بأسهم Microsoft كصفقة شراء طويلة الأجل، حيث يتوقعون استمرار نموها وأرباحها العالية. 
  • حاليا مايكروسوفت هي الشركة الثانية في مجال تطوير الحوسبة السحابية (شركة أمازون هي الأولى). مع مستقبل التكنولوجيا الراسخ في الحلول السحابية، سوف يكون من المثير للاهتمام معرفة ما إذا كانت مايكروسوفت قادرة على أخذ زمام المبادرة وترسيخ حصتها السوقية في مجال الحوسبة السحابية. 

أسهم مايكروسوفت هي أقل تقلبا من العديد من الأسهم الاخرى في قطاع التكنولوجيا، ولكنها لا تزال خيارا جيدا لكل من يبحث عن استثمار طويل الأجل. يبقى أن نرى كيف ستقوم مايكروسوفت بالتكيف للتحول إلى الحوسبة السحابية، وكيف ستحافظ على تفوقها امام الشركات مثل جوجل وأمازون.

يجب على كل من يريد تداول مايكروسوفت أن يقوم بدراسة ظروف السوق قبل التداول. 

استمتع بتداول سهم مايكروسوفت (MSFT)