تداول الغاز الطبيعي

الغاز الطبيعي هو وقود أحفوري الذي يُستخدم كمصدر لتدفئة المباني السكنية وله استخدامات التجارية والصناعية. يحتوي الغاز الطبيعي على عناصر أخرى التي يجب تصفيتها قبل استخدامه لأغراض تجارية. تتم إزالة الإيثان، البروبان، البيوتان، كبريتيد الهيدروجين، والهيليوم في عملية الترشيح، وتبيع شركات التكرير هذه الغازات بالإضافة إلى الغاز الطبيعي. كان الغاز الطبيعي يعتبر “منتجا ثانويا” عديم الفائدة الناتج من عملية إنتاج النفط. ولكن على مدى السنوات، ومع تقدم التكنولوجيا، اصبح الغاز الطبيعي الأنظف من بين أنواع الوقود الأحفوري. يعد الغاز الطبيعي الوقود الأحفوري الأنظف لكونه أكثر كفاءة وأكثر ملائمة للبيئة من النفط الخام، وأساليب التقاط، نقل وتوزيع الغاز الطبيعي آخذة في التحسن باستمرار. من الصعب تخزين الغاز الطبيعي ما لم يتم تحويله إلى سائل. يتم تزويد الغاز الطبيعي عبر أنابيب الممتدة مباشرة من حقول الغاز.

العوامل التي يمكن أن تؤثر على أسعار الغاز الطبيعي

  • بهدف إيجاد حل لمشكلة نقل الغاز، بدأ الغاز الطبيعي المسال يكتسب موطئ قدم في السوق. انخفضت تكاليف إنتاج الغاز الطبيعي المسال، مما يجعلها بديلا مجديا لاستيراد وتصدير النفط الخام.
  • قطر هي أكبر مصدر للغاز الطبيعي السائل حول العالم، وهي في طريقها لتصبح الرائدة على المستوى العالمي في صادرات الغاز الطبيعي المسال وكذلك في إنتاج الغاز الطبيعي.
  • الاضطرابات السياسية في البلدان المنتجة للغاز الطبيعي يمكن أن تؤثر على صادرات وتزويد الغاز حول العالم.
  • عند تداول الغاز الطبيعي، تلعب حالة الطقس دورا في العرض والطلب. لأن الغاز الطبيعي يُستخدم لتدفئة المنازل، فإن درجات الحرارة باردة أو المعتدلة تؤثر على الأسعار.

التكنولوجيات الجديدة تجعل الغاز الطبيعي بديلا يمكن الاعتماد عليه بدلا من النفط الخام. الطلب يتزايد، ولكن عدم الاستقرار في المنطقة، وخاصة في منطقة الشرق الأوسط، يمكن أن يؤثر على الأسعار. يجب على كل من يريد تداول الغاز الطبيعي أن يعرف العوامل التي من شأنها التأثير على الأسعار. ت

تداول الغاز الطبيعي