اليورو/الدولار الأمريكي

تاريخ الزوج EUR/USD

تداول الزوج EUR/USD في الفوركس يسمى تداول “اليورو” (euro). يعتبر الـ EUR/USD زوج الفوركس الأكثر شعبية بحيث يشكل نسبة 28% من إجمالي حجم التداول اليومي. اليورو هو العملة الموحدة لعدد 17 دولة في منطقة اليورو. نوقشت فكرة العملة الأوروبية الموحدة على مدى عقود، ولكنها لم تصبح حقيقة إلا في أواخر القرن العشرين. بدأ التعامل بعملة اليورو عام 1999، ومنذ ذلك الحين أصبحت ثاني أكبر عملة احتياطية في العالم، بعد الدولار الأمريكي.

تداول اليورو: ماذا يجب أن تعرف عنه

  • يؤثر البنك المركزي الأوروبي بشكل كبير على قيمة الزوج. من المهم مراقبة قرارات أسعار الفائدة وتصريحات السياسة الأخرى الصادرة عن البنك من أجل معرفة التوجهات المستقبلية للعملة. يعقد البنك المركزي الأوروبي مؤتمرًا صحفيًا يقوم فيه رئيس البنك بشرح الأسباب وراء قرارات البنك.
  • هناك العديد من المؤشرات الاقتصادية في منطقة اليورو التي قد تتنبأ بتحركات العملة. تشمل هذه المؤشرات:
  1. مؤشر ZEW للثقة في الاقتصاد الألماني: باعتبارها أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، غالبًا ما تعكس البيانات الاقتصادية الألمانية وضع الاقتصاد في منطقة اليورو.
  2. مؤشرات مديري المشتريات المختلفة: يشير مؤشر مديري المشتريات في قطاع الخدمات والبناء والتصنيع إلى الاتجاه العام للاقتصاد.
  3. مؤشر أسعار المستهلكين (CPI):   يُستخدم مؤشر أسعار المستهلكين لقياس مستويات التضخم. يمكن أن تكون بيانات مؤشر أسعار المستهلكين في فرنسا وألمانيا ومنطقة اليورو بمثابة مؤشرات على تصريحات البنك المركزي الأوروبي بشأن أسعار الفائدة.
  4. مزاد السندات لمدة 10 سنوات (أسبانيا وإيطاليا): يتأثر اقتصاد هاتين الدولتين بسرعة، ولهذا قد تؤثر أسعار الفائدة لمزاد السندات على أسعار العملة.
  • كما وتؤثر البيانات الاقتصادية في الولايات المتحدة على أسعار الزوج EUR/USD. هذه هي التقارير التي يجب أن تراقبها: بيانات التوظيف مثل مطالبات البطالة، بيانات مؤشر أسعار المستهلكين، نمو مبيعات التجزئة، قرارات أسعار الفائدة وبيانات مؤشر مديري المشتريات.

يصبح تداول اليورو أمرًا سهلاً مع فوارق النقاط الثابتة والمنخفضة ومنصات التداول سهلة الاستخدام والدعم من الطراز الأول الذي تقدمه شركة UFX.

تداول EUR/USD