تداول مؤشر ستاندرد أند بورز 500

يتكون مؤشر إس أند بي 500 (ستاندرد أند بورز) من 500 شركة المملوكة للقطاع العام، وهو ثاني أكثر المؤشرات اتباعا بعد مؤشر داو جونز الصناعي المتوسط. يعتبر مؤشر إس أند بي 500 أكبر وأكثر تنوعا من مؤشر داو جونز الصناعي، حيث يمثل حوالي 70% من القيمة الإجمالية لأسواق الأسهم الأمريكية. تعد قائمة الشركات المدرجة كبيرة جدا ولكنها تمثل جميع القطاعات الرئيسية (معظمها في الولايات المتحدة) وتشمل أمازون، بنك أوف أمريكا، فيسبوك، جونسون آند جونسون، ساوث ويست ايرلاينز وزيروكس. يتم تحديث القائمة بشكل دوري. يجب على الأسهم المدرجة اجتياز لجنة وتلبية معايير محددة للقيمة السوقية وحجم التداول الشهري. مؤشر ستاندرد أند بورز 500: ماذا يجب أن تعرف عنه

  • العينة الكبيرة لمؤشر مؤشر إس أند بي 500 تجعله يعكس وضع السوق بشكل أفضل من مؤشر داو جونز الصناعي. يرى البعض أنه مقياس أفضل لاتجاه السوق من مؤشر داو جونز الصناعي وذلك لأنه غير مرجح لأسعار الأسهم.
  • كان مؤشر إس أند بي 500 مؤشرا مرجحا للأسعار، مما يعني أنه يكون لحركة أسعار الأسهم التي لديها قيمة سوقية أعلى تأثير كبير على المؤشر. ولكن هذا الأمر قد تغير. يعد إس أند بي 500 مؤشرا مرجحا بالقيمة السوقية للأسهم الحرة المتاحة للتداول، بحيث لا يتم احتساب القيمة السوقية للسوق بحسب سعر السهم المضروب في عدد الأسهم القائمة، انما فقط بحسب الأسهم المتاحة للتداول العام (يدعى float).
  • يعتبر تداول إس أند بي 500 شائعا. يشير الخبراء إلى أن أفضل وقت للتداول هو في وقت مبكر من يوم التداول، والتداول عند منتصف النهار هو الأضعف.
  • مؤشر إس أند بي يتفاعل مع الأحداث العالمية مثل الكوارث الطبيعية، الحروب، الاضطرابات السياسية، والأخبار الاقتصادية. من المهم أيضا متابعة البيانات الاقتصادية في الولايات المتحدة، بما في ذلك معدلات البطالة، خلق فرص العمل، أسعار الفائدة، الناتج المحلي الإجمالي والمعايير الاقتصادية الأخرى.

 

تداول ستاندرد أند بورز 500