تداول مؤشر داو جونز الصناعي المتوسط

مؤشر داو جونز الصناعي المتوسط ​​(DJIA) هو مؤشر يتكون من 30 من أكبر الشركات المملوكة للقطاع العام في الولايات المتحدة. 

تشمل هذه الشركات: : إي تي أند تي، بوينج، شيفرون، كوكا كولا، جنرال اليكتريك، إنتل، آي بي إم، جي بي مورغان تشيس، ماكدونالدز، مايكروسوفت، نايك، فيريزون، فيزا، وول مارت وديزني. يتغير تكوين المؤشر بشكل دوري ليشمل أقوى الشركات ويزيل تلك التي فقدت وضعها الرائد ونفوذها. 

قام محرر وول ستريت جورنال تشارلز داو بتأسيس مؤشر داو جونز في عام 1896، ومنذ ذلك الحين أصبح المقياس لوضع السوق بأكمله. يملك مؤشر داو جونز العديد من المؤشرات في الأسواق المختلفة، ولكن المؤشر الصناعي يبقى الأكثر شعبية. 

مؤشر Dow: ماذا يجب أن تعرف عنه

عندما يقول بعض المعلقين الماليين في لقاءات التلفزيون إن “اتجاه السوق” هو للأعلى أو للأسفل، فإنهم يشيرون عادةً إلى مؤشر داو جونز الصناعي المتوسط. 

  • مؤشر داو جونز يتفاعل مع الأحداث العالمية مثل الكوارث الطبيعية، الحروب، الاضطرابات السياسية، والأخبار الاقتصادية. تداول مؤشر داو يعني مراقبة الأحداث الجارية وتوقع ردة فعل السوق. 
  • يتقلب المؤشر أيضًا على أساس التقارير الاقتصادية، مثل معدلات البطالة وخلق فرص العمل وأسعار الفائدة وإحصائيات الناتج المحلي الإجمالي والمعايير الاقتصادية الأخرى. 
  • مؤشر داو جونز هو مؤشر مرجح للأسعار، وهذا يعني أن الأسهم ذات القيمة الأعلى للسهم الواحد يكون لها تأثير أكبر على المتوسط ​​من الأسهم ذات الأسعار المنخفضة. لهذا السبب تم انتقاد مؤشر داو باعتباره صورة غير دقيقة للسوق. سوف تنعكس تحركات الأسهم الكبيرة على المؤشر ولكن ليس بالضرورة على السوق ككل. 
  • تتوافق حركة مؤشر داو جونز مع حركة السوق عندما تكون تقلبات الأسعار كبيرة. ولكن يرى العديد من النقاد أن مؤشر داو لم يعد انعكاسا دقيقا لصحة السوق في الاقتصاد العالمي. قد يكون ذلك مهما عند شراء الأسهم ضمن المؤشر بشكل فردي، ولكن تداول مؤشر داو جونز يتطلب تحليل المؤشر نفسه والعوامل التي يمكن أن تؤثر عليه. 

تداول مؤشر داو جونز، مثل أي استثمار، يتطلب تحليلا دقيقا لظروف السوق قبل التداول.

تداول داو جونز